الاثنين 24 آب (أغسطس) 2015

الكوريتان على شفير الحرب

الاثنين 24 آب (أغسطس) 2015

قالت باك جون هاي رئيسة كوريا الجنوبية يوم الاثنين إن من المهم أن تعتذر كوريا الشمالية خلال اجتماع يعقد بين الكوريتين عن "الاستفزازات" المسلحة ومن بينها زرع ألغام أدت لإصابة جنديين كوريين جنوبين هذا الشهر.

ونقل بيان أصدره مكتب باك عنها قولها خلال اجتماع مع كبار مساعديها "نحتاج لاعتذار واضح وإجراءات لمنع تكرار مثل هذه الاستفزازت والأوضاع المتوترة.

"وإلا فان هذه الحكومة ستتخذ الخطوات الملائمة وتواصل الدعاية عبر مكبرات الصوت."

ودفعت هذه الدعاية التي بدأت بعد حادث الألغام الأرضية بيونجيانج إلى إطلاق قذائف مدفعية ضد كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي مما دفع بشبه الجزيرة الكورية إلى شفا حرب.
وواصل مفاوضون كبار من الكوريتين المحادثات لثاني ليلة على التوالي وحتى صباح يوم الاثنين في محاولة لنزع فتيل توترات دفعت شبه الجزيرة الكورية إلى شفا حرب.

وبدأت المحادثات في قرية بانمونجوم داخل المنطقة منزوعة السلاح مساء السبت بعد فترة وجيزة من انتهاء مهلة حددتها بيونجيانج كي توقف سول بث الدعاية المناهضة لبيونجيانج وإلا واجهت عملا عسكريا.

وانتهت المحادثات قبل فجر الأحد واستؤنفت بعد ظهر نفس اليوم مع إعلان الطرفين حالة التأهب العسكري القصوى بعد تبادل لنيران المدفعية يوم الخميس.

وقال مين كيونج-ووك وهو أحد المتحدثين باسم قصر الرئاسة في كوريا الجنوبية(البيت الأزرق) للصحفيين يوم الاثنين دون اعطاء تفاصيل أخرى إن المندوبين‭ ‬"واصلوا المحادثات لساعات طويلة وسط الوضع الحرج."

ودعت الأمم المتحدة والولايات المتحدة والصين الحليف الرئيس الوحيد لكوريا الشمالية إلى الهدوء.

وقال يو هو-يول وهو أستاذ للدراسات الكورية الشمالية في جامعة كوريا في سول إن هذه الجلسة الطويلة بشكل غير معتاد علامة طيبة.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إنه على الرغم من المحادثات فقد نشرت كوريا الشمالية مثلي حجم القوة المدفعية المعتادة على الحدود بالاضافة إلى تواجد أكثر من 50 غواصة خارج قواعدها.

وجُمدت العلاقات بشكل فعلي منذ غرق سفينة حربية كورية جنوبية عام 2010 والذي أنحت سول باللائمة فيه على غواصة كورية شمالية. وتنفي بيونجيانج مسؤوليتها عن ذلك.

وقالت كوريا الجنوبية إنها لا تنوي وقف بث الدعاية المناهضة التي أثارت أحدث مواجهة بين البلدين.

وقال البيت الأزرق إن المبعوثين بحثوا سبل إنهاء التوتر وتحسين العلاقات. وظهر المبعوثون على شاشات التلفزيون يتصافحون وقد علت ابتسامات وجوههم في بداية اجتماعهم يوم السبت .

وبدأت التوترات الحالية أوائل الشهر الحالي حين أصيب جنديان من كوريا الجنوبية عندما انفجرت ألغام على الحدود. وتنفي بيونجيانج زرع ألغام. وبعد ذلك بأيام بدأت سول بث الدعاية من مكبرات للصوت لتلجأ بذلك لأسلوب توقف الجانبان عن استخدامه عام 2004.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 15534

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010