السبت 7 آذار (مارس) 2015

شكرا لكم ....

السبت 7 آذار (مارس) 2015 par أيمن اللبدي

المجلس المركزي اتخذ قرارا يوصي بوقف التنسيق الأمني مع كيان المحتل، ذلك يستدعي أن المجلس المركزي كان يلحظ أن ثمة تعاوناً مخابراتياً يتم بين أجهزة أمنية تتبع السلطة الفلسطينية وبين العدو المحتل، في الواقع نفت عدة شخصيات تتبع هذا المجلس وجود مثل هذا التنسيق والتعاون الذي وصفه أحدهم بالمقدس مرةً ، وبعض منها قام بالاجتهاد في توصيفات له تسحبه جهة خدماتية من كل لون ونوع وبعيدا طبعا عن الجوهر الذي يهمّ العدو فيه، وقطعا هو مطاردة المقاومة وخلق جوّ تعايشي مع الاحتلال سمح للعدو بقطع مراحل هامة في مشروعه الاقتلاعي الاحلالي عبر هذا الوقت الذي وفّرته هذه الأجهزة نفسها.

هذا المجلس المركزي نفسه الذي يستمدّ كينونته من تضحيات أبطال الثورة الفلسطينة لم يأخذ دقيقة من وقته قبل أن يصدر هذه الملاحظة سواء أكانت توصية أم قراراً بوقف هذا النمط المخزي من التخابر وخدمة مشروع العدو طيلة فترة وجود صاحب تقديس هذا التعاون ومنذ أطلّ على الساحة الفلسطينية ممسكا بقياد هذا المجلس وغيره، هذا المجلس يتحمّل وزر هذا التنسيق أو التعاون مهما كانت تسميته طالما الفحوى واحد فيما أراده العدوّ دائما منه حيث مطاردة المقاومة واقتلاع أهلها وحاضنتها، وهذا المجلس مثل صاحب قياده يتحمّل مسؤولية الهاوية الوطنية على جميع الصعد والمستويات التي وصلتها بفضل حصيلة ما غرس وما حصد شعبنا على يديه.

المجلس المركزي الذي يفترض أنه يمثّل وصايا أبطال منظمة التحرير الفلسطينية الصادقين في عهدهم من شهداء وجرحى وأسرى رحلوا وهم على عهدهم أو لا زالوا في مكان ما يتابعون منذ أكثر من عشرين عاما مسلسل السقوط وفقدان كامل المعنى لما انطلقوا من أجله ولما ساروا عليه، لم يتوقف ليعلن اعتذاره لشعبه عمّا اقترفت يداه من جريمة وطنية ولا كانت لديه الشجاعة الوطنية والأدبية ليقرّر أنه لم يعد بأشخاصه ولا أفكاره فضلا عن إرادته قادرا من أي منطلق كان أن يصبح مؤهلا لقيادة مرحلة تصويب ما هدمه وما تركه في الساحة الفلسطينية التي كان يفترض أنه مؤتمن على مصيرها ومسارها، بل مرّ على هذه المسألة وكأنه مجلس أعضاء شركة عائلية ذات ملكية مطلقة.

المجلس المركزي يدرك أنه خذل أولا رتلا طويلا من القامات الوطنية والتضحيات الوطنية والآمال الوطنية والثقة الوطنية وبات مجرّد بهلوان في سيرك لا أول له ولا آخر سيما وأن بعض أفراده قد فقد جزءا من الحواس الأساسية للفرد الاعتيادي إذ تجاوز صلاحية الانتاج العادي فضلا عن الانتاج الخلّاق منذ فترة بعيدة، والمسألة برمتها قاعة للتقاعد النفعي على حساب قضية وطنية تعرّضت لأطول عملية سوء استخدام وسوء قياد وهو لا يحفل بذلك كله فهو مستعد لأن يقول لنا اليوم أنه ينتج قراراً بوقف تخابر جماعته وينتج قراراً بقبول مجموعة انتماء لسياق تجربة الفشل المستمرة منذ عشرين عاما حيث نمت وترعرعت على اوهام الوسع بين المقاومة الثابتة والتفاوض الموازي للحياة القائم على التنسيق مع العدو.

المجلس المركزي عليه أن يدرك مع قراره هذا أنه أدان علناً مرحلة كاملة واعترف باقتراف جرائمها ورعايتها وهو بذلكم لم يعد مؤهلا ولا مؤتمنا على مرحلة إنقاذ وطني في ورشة شاملة يجب أن تشرع المقاومة في فرضها في الميدان من باب تعظيم الاشتباك مع العدو الذي استمرّت وحدها أمينة على طريقه وأمينة على إرث الشهادة والشرف والبطولة في منظمة التحرير وفي مؤسسة الشعب الفلسطيني العظيم ونضاله الواسع الذي فتح لحركتي الجهاد وحماس مثلما فتح لابطال المقاومة في اللجان الشعبية وفي تيار المقاومة والتحرير وغيرها من منصات خلق الفعل المقاوم في هذا التاريخ نفسه الذي كان فيه المجلس المركزي مشغولا برعاية التنسيق أو على الأقل الصمت عليه والتستر على مفاعيله الكارثية.

المقاومة لم تنتظركم أيها السادة يوما ولم تكن بحاجة لاعترافكم بما اقترفتم من إرث كامل ولو عبر طريقة مقنّعة كفاية لتختبأ خلفها بعض الوجوه وبعض الضمائر أن بقي منها رمق، المقاومة ما انفكت مؤمنة بوصايا الشهداء الذين بدمائهم صنعوا الوقت الذي سمح بتشكيل هذه المقاعد التي تجلسون عليها وتصدرون قراراً بوقف التخابر مع العدو من فوقها، وهي إذ تفعل ذلك كله وتواجه ثلاثة حروب همجية شنّها عليها العدو وصمدت فيها وكان لها الشرف أن تكسر فيها عنفوانه وغطرسته وهمجيته لم تطمح يوما لأن يكون لها همّ الجلوس على هذه المقاعد التي هي أحقّ الناس بها لأنها المؤتمن على فحواها وعلى مجريها ومرسيها، بل ببساطة كان همّها أن يقتنع جنابكم أن تسحبوا خنجر التنسيق المخابراتي الذي اوقفتموه اليوم من ظهرها، لأن لديها مهمة حيث تقف أقدام العدو من خلفكم ومن أمامكم وحيث تطحن جنازيره مقدساتنا وجيناتنا وحيزنا الانساني كما تطحن وجودنا وتقضمه بسرعة ادراككم لما اقترفتم أو أقل قليلا ، وعليه في حسبتها السريعة ومن هذا الباب وحده نقول أفلح إن صدق ومع ذلك : شكرا لكم ....


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 29 / 575042

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع أعمدة الموقف  متابعة نشاط الموقع أيمن اللبدي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010