الأربعاء 24 كانون الأول (ديسمبر) 2014

أوقفوا الانهيار، وتبرؤوا من العار

الأربعاء 24 كانون الأول (ديسمبر) 2014 par د. فايز أبو شمالة

أصدرت حركة الجهاد الإسلامي بياناً تدين فيه مبادرة السيد محمود عباس بالتوجه إلى مجلس الأمن، وتعتبر ذلك تفريطاً بالحقوق الفلسطينيية، وأدانت الحركة التنسيق الأمني مع العدو الإسرائيلي، وكانت حركة حماس قد أصدرت البيان نفسه، وإن اختلفت الصياغة، وقد تضمن فقرات من بيان الجهاد الإسلامي بما في ذلك الرفض المطلق لمواصلة المفاوضات التي تهدر الوقت لصالح المستوطنين الصهاينة، وهذا ما توافقت عليه الجبهة الشعبية في بيانها الذي لا يختلف بمضمونه عن بيان الحركتين، ولا يختلف عن بيان الجبهة الديمقراطية، ولا يختلف عن بيان حزب الشعب، وعن تصريحات أمين عام جبهة النضال الشعبي، وآخرون كثر على المستوى التنظيمي والشعبي.
فمن تبقى من القوى والفصائل الفلسطينية يدعم مبادرة السيد محمود عباس؟ من تبقى من حركة فتح نفسها يستحث الخطى السياسية خلف مبادرة السيد عباس، وقد أفادت الأنباء أن الأسير مروان البرغوثي أعلن رفضه لمبادرة عباس شكلاً ومضموناً، وقد عبر عن الرفض نفسه الأسير المحرر سمير المشهراوي الذي تحدث عبر فضائية الكوفية، وقال: ما كان لحركة فتح أن تتصدر القرار الفلسطيني إلا بعد أن رفعت البندقية، ولا قيمة لحركة فتح دون بندقية، وحركة فتح ضد التنسيق الأمني، وضد اللهاث غير المجدي خلف مفاوضات عبثية!.
فمن تبقى يؤيد مبادرة السيد عباس؟ من تبقى يدعم الرجل الذي انفضت من حوله معظم التنظيمات، ومن يمثلها في اللجنة التنفيذية، من تبقى مع الرجل الذي انتقد صيغة مبادرته معظم أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، من تبقى مع الرجل الذي اعترض على مبادرته التي قدمت إلى مجلس الأمن بنكهة فرنسية وأمريكية حتى صارت غير واضحة المعالم، وصارت هلامية المضمون، تائهة في بحار الزمن الممتد من رام الله حتى واشنطن.
هذا الإجماع الوطني والشعبي على رفض مبادرة السيد محمود عباس يجب ألا يظل في إطار الكلام النظري والنقد عبر البيانات، الرفض العام والشامل والجامح لتفرد السيد عباس بالقرار السياسي يجب أن يتجسد عبر مؤتمر شعبي تبادر إلى الدعوة إليه القوى السياسية والفصائل والتنظيمات والتجمعات السياسية بما في ذلك أعضاء المجلس التشريعي، على أن تدعى للمؤتمر كل الشخصيات الوطنية والسياسية والتننظيمة والاجتماعية، ليقف الجميع صفاً واحداً ضد الاستخفاف بمصير الأجيال، مع ضرورة كشف عورة كل تنظيم يتأخر عن تلبية الدعوة، واتهامه بالشراكة في الانهيار، وتلطيخ سيرة الوطن بالعار.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 18 / 580859

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع فايز ابو شمالة   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010