الاثنين 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2014

الاتهامات المصرية للفلسطينيين

الاثنين 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 par د. عبد الستار قاسم

سرعان ما يعلن مسؤولون مصريون وإعلاميون مسؤولية الفلسطينيين عن الأعمال الإرهابية التي تقع في سيناء. التهمة ضد الفلسطينيين جاهزة، ولا تحتاج لتحقيق أو تفكير أو تمحيص. من الذي يقوم بالأعمال الإرهابية في سيناء؟ المقاومة الفلسطينية ومن والاها من الفصائل الفلسطينية. وقد أدى هذا الأمر إلى حملات إعلامية وسياسية مكثفة ضد الشعب الفلسطيني في الشارع المصري على الرغم من أن أحدا لم يقدم دليلا واحدا على تورط الفلسطينيين في أعمال إرهابية. ووصل الحد بسياسي عبقري مصري أن قال يوما إن غزة تخطط لاحتلال مصر.
كم هائل من الكراهية والبغضاء تم بثه في الشارع المصري ضد الشعب الفلسطيني حتى أصبح الفلسطينيون الشيطان الموعود الذي ترقبه المصريون.
لا الشعب الفلسطيني ولا حماس ولا الجهاد ولا كل فصائل المقاومة الفلسطينية معنية بالتشويش على مصر، ونحن جميعا نحرص على مصر كما تقول مصر إنها تحرص على نفسها. كل الاتهامات الموجهة ضد المقاومة الفلسطينية اتهامات لا تجد ما يسندها من الأدلة والبراهين.
المشكلة ليست في غزة، وغزة لا علاقة لها بالأمر، إنما المسألة متعلقة بفشل أجهزة الأمن المصرية غير القادرة على ضبط الأوضاع الأمنية في شمال سيناء. مخابرات مصرية فاشلة وتريد إلقاء فشلها على شعب فلسطين. المساحة التي نتحدث عنها في سيناء صغيرة، وعدد السكان القاطنين فيها قليل، ولا يعد بالملايين. مساحة صغيرة وعدد سكان قليل ولا تستطيع المخابرات المصرية السيطرة على الوضع. هذا يدل على أن المخابرات المصرية واهية وضعيفة وتبحث لنفسها عن مبرر لعجزها ولا تجد إلا غزة.
وقعت مصر تحت الهيمنة الأمريكية الإسرائيلية بعد اتفاقية كامب ديفيد، وخضعت مصر للابتزاز المالي والاقتصادي والأمني، واستطاعت المخابرات الإسرائيلية والأمريكية أن تنفذ بسهولة إلى الأوساط الأمنية المصرية، ولا غرابة أن تكون عناصر الدولتين هي التي تحرك الأعمال الإرهابية داخل سيناء وذلك لتأجيج الأحقاد والكراهية بين المصريين والفلسطينيين بأيد مصرية. ولهذا إذا أرادت مصر أن تنهي مشاكلها الأمنية في شمال سيناء عليها أن تبحث في داخلها، داخل أجهزتها الأمنية عن العناصر العميلة التي تغذي الإرهابيين بالمعلومات وتسهل لهم طرق تهريب السلاح. المشكلة في مصر داخلية ولا علاقة لها بغزة. ومن الضروري أن يتركنا المصريون وشأننا وألا يستمروا في التمنن علينا وتحميلنا مسؤولية فشلهم. وحسب المثل المصري: "دود المش منه فيه."


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 7639

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع الإعلام المركزي  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع عبدالستار قاسم   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010