الثلاثاء 23 أيلول (سبتمبر) 2014

مجلس الأمن الحائر

الثلاثاء 23 أيلول (سبتمبر) 2014 par صالح عوض

موضوعان على طاولات مجلس الأمن تكشفان مساحة الفوضى والاضطراب في‮ ‬إدارة مجلس الأمن وفي‮ ‬الظلم القائم على أساسه مجلس الأمن‮.. ‬موضوع داعش وموضوع فلسطين‮.. ‬فموضوع داعش تداعى له وزراء خارجية الدول العظمى الذين أدلوا بدلوهم في‮ ‬صب الزيت على النار وأبدى كل منهم استعداده بتقديم المساعدة،‮ ‬لإنهاء جماعة داعش من على وجه الأرض‮.. ‬وموضوع فلسطين،‮ ‬حيث الوعيد والتهديد من قبل دول عظمى للفلسطينيين لمنعهم من مجرد تقديم الملف على طاولات مجلس الأمن‮..‬

ليس فقط الكيل بمكيالين انما باستنفار قوى الشر الكامنة في‮ ‬النفوس والثقافات والسياسات والبرامج ضد كل ما من شأنه إعادة الحق او جزء منه لأهله المظلومين والعمل بكل خبث ومؤامرة لإحباط مساعيهم في‮ ‬الوصول إلى هذه المؤسسات مع ان الفيتو الغربي‮ ‬والأمريكي‮ ‬مضمون ضد اي‮ ‬تصويت لصالح الفلسطينيين‮.‬

أما هناك‮.. ‬في‮ ‬موضوع داعش والحملة العسكرية الغربية على مواقع داعش في‮ ‬العراق وسوريا فالأمر سهل للغاية حتى لو طال ذلك تدمير بلدات وقرى وقتل آمنين مدنيين‮.. ‬لم‮ ‬يتوقف الأمر عند حد مساعدة الأنظمة في‮ ‬سوريا والعراق او السماح لها بالتحرك المريح ضد داعش والمجموعات المسلحة وان تقوم تلك الأنظمة بتصفية الحساب معها،‮ ‬بل ها هي‮ ‬الإدارات الغربية تقوم بنفسها من اجل تطهير البلاد من داعش،‮ ‬ولعله لا‮ ‬يخفى على أحد السر وراء هذا الحماس الغربي‮ ‬انهم‮ ‬يريدون حل مشكلاتهم الاقتصادية على حساب أمن واستقرار بلداننا وثروات بلداننا ويجعلون من داعش حجة وذريعة،‮ ‬فيما‮ ‬يعلم الجميع انهم هم من صنع داعش وأخواتها ومهد لها وأشهرها في‮ ‬الإعلام وسهل لها سبل الوصول‮.‬

حيرة فقط أم شيء اخر!؟‮.. ‬انه المنهج الواضح الذي‮ ‬لا ارتباك فيه ذلك الذي‮ ‬تنهجه الدول الغربية تجاه القضايا جميعا وهو‮ ‬يقوم فقط على عنوان المصلحة والتسيد على العالم‮.. ‬وهنا لا بد من الإشارة إلى اننا نملك إعادة التوازن لمجلس الأمن والإسهام في‮ ‬تطوير أدائه وتحريره إلى حد كبير من الهيمنة الأمريكية ذلك عندما تصبح لأموالنا ومواقعنا الجيوسياسية قيمة في‮ ‬تخطيطنا‮.. ‬وعندما نتحرر من خوف‮ ‬يستبد بنا ويلقي‮ ‬بنا تحت سنابك خيلهم الغازية‮.. ‬هناك نبحث عن صيغ‮ ‬عالمية لدول آخذة في‮ ‬التطور والنماء،‮ ‬الصين والبرازيل ودول أخرى‮ ‬يمكن مع هذه وتلك نستطيع ان نبني‮ ‬أسسا جديدة لنظام دولي‮ ‬جديد‮ ‬يحرر المؤسسات الدولية من طيش اللصوص الدوليين وعصابات المال المدنس الدوليين‮.‬

أين نحن من هذه المؤسسات التي‮ ‬شرعت لقتلنا واحتلال أراضينا ونهب ثرواتنا وحصارنا وإبقاء التبعية في‮ ‬حياتنا إلى أزمان طويلة‮.. ‬من هنا كان لا بد من بذل الجهد المكثف والموحد من قبل النظام العربي‮ ‬كله علّنا نصبح فاعلين وغير مفعول بهم رحمة بأبنائنا ومستقبل أجيالنا القادمة‮.. ‬تولانا الله برحمته‮.‬


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 5 / 566509

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع صالح عوض   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010