الأربعاء 27 آب (أغسطس) 2014

غزة ستبقى عزّ العرب

الأربعاء 27 آب (أغسطس) 2014 par فاروق القدومي

غزة صامدة وصابرة ومنتصرة بإذن الله، بفضل سواعد وعزيمة رجال المقاومة الأبطال وتوحدهم وإيمانهم الراسخ بالنصر المؤزر على أعداء الإنسان.
قدّمت غزة وما تزال آلاف الشهداء الأبرار وآلاف الجرحى الميامين، ويعيش أهلنا بين الأنقاض والدمار، يعانون وهاماتهم شامخة، يهللون ويكبّرون ويتحدون قوى الشر الصهيوني وداعميه، ويتوجهون إلى الله سبحانه وتعالى بأن يمدهم بالصبر والثبات، وأن يرفع عنهم وحشية الأعداء وظلم ذوي القربى.
قالوا بأن غزة منطقة منكوبة، يا للسخرية، غزة بل كل فلسطين منكوبة بقيادات سياسية عربية مهترئة وفاشلة وصاحبة الأجندات المرتبطة والمشبوهة، غزة العز والكبرياء صابرة على ما ابتليت به وصامدة، لا تريد الصدقات والفتات بل تريد الحرية والتحرير واسترداد الأرض المقدسة.
فاتركوا غزة تقاوم فهي قادرة على تضميد جراحها، واتركوا رجال الحق والفداء يلقنون العدو الصهيوني الهزيمة ويقضون على غطرسته وأحلامه في أرضنا فلسطين.
لن تكون غزة سنغافورة كما تدّعون، غزة هي جنة الله على الأرض، وأطفالها ملائكة الله على الأرض، وشعب فلسطين قادر على إزالة آثار العدوان والاغتصاب، بعد أن يتخلص من قيود اتفاقات الذل وبيع الوطن، ويكنس الساعون إلى المفاوضات العبثية.
فليس أمامنا نحن شعب فلسطين إلا التمسك بميثاقنا الوطني وقرارات المجالس الوطنية واتباع طريق المقاومة والكفاح المسلح لتحرير فلسطين وإعادة البسمة إلى أطفالنا، أطفال فلسطين.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 134 / 575998

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع أعمدة الموقف  متابعة نشاط الموقع فاروق القدومي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010