الثلاثاء 26 آب (أغسطس) 2014

افتتاح الدورة 23 لمخيم الشباب القومي العربي "دورة فلسطين"

الثلاثاء 26 آب (أغسطس) 2014

تونس - خاص

افتتحت الدورة 23 لمخيم الشباب القومي العربي في المركز الجهوي للتربية والتكوين المستمر، في مدينة نابل في تونس، بمشاركة 130 شابه وشاباً من جميع الأقطار العربية، بحضور وزير التربية والتعليم في تونس الدكتور فتحي جراي ومدير المركز الأستاذ رياض أبو بكر، ورئيس اللجنة التحضيرية في تونس وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي الأستاذ أحمد الكحلاوي، ومساعدة الأمين العام للمؤتمر القومي العربي للشؤون الإدارية والتنظيمية الأستاذة رحاب مكحل، ومدير المخيم الأستاذ أحمد كامل، وحشد من أعضاء المؤتمر القومي العربي في تونس، وشخصيات تربوية وثقافية وسياسية.
وزير التربية والتعليم في تونس الأستاذ فتحي جراي قال:
أرحب بكم ليس فقط باسم وزارة التربية والتعليم، بل باسم الحكومة التونسية ونحن سعداء وفخورون باستضافة مخيم الشباب القومي العربي، فنحن نعّتز بالهوية العربية الإسلامية، ونرى في هذا المخيم فرصة للتعارف والتكاتف والتسامح.
وقال الوزير جراي: أن قضية فلسطين هي القضية الأمّ للشباب، وهي تختزل قضايا الإنسان في العالم، بينما نرى دماء أهل غزّة تنزف وسط عالم متفرج أو مستقيل، داعياً الشباب لنصرة أهلنا في فلسطين ومحيّياً الشباب الذي جاء من كل فلسطين للمشاركة في المخيم، وختم كلمته بالترحيب بهذه التجربة الشبابية التي تدفع بالعمل العربي المشترك.
رئيس اللجنة التحضيري في تونس وعضو الأمانة العامة للمؤتمر الأستاذ أحمد الكحلاوي قال في كلمته:
نعتزّ اعتزازاً كبيراً أن يكون أبناء الأمّة موجودين على أرض تونس العربية، أرض القادة الذين دافعوا عن عروبتها وانتمائها وهويتها، ونشكر شباب الأمّة الذ جاؤوا للمشاركة، وبالأخص الشباب المشارك من فلسطين الحبيبة التي توجد في كل عقل وقلب عربي وكل تونسي، وللتونسيين علاقات وطيدة مع فلسطين منذ أجيال ومن تونس كان الشهداء الذي سقطوا على أرض فلسطين دفاعاً عنها ومن أجل حريتها.
داعياً إلى شعار "فلسطين طريقنا إلى الحرية والوحدة والكرامة".
مساعدة الأمين العام للمؤتمر القومي العربي للشؤون الإدارية والتنظيمية الأستاذة رحاب مكحل نقلت تحيات الأمين العام للمؤتمر القومي العربي الأستاذ عبد الملك المخلافي الذي حالت الظروف الطارئة في اليمن من المشاركة في حفل الافتتاح. وقالت في كلمتها:
كم هو جميل أن يتجدّد لقاء شباب الأمّة للعام الرابع والعشرين، وكم هو أجمل أن يكون معظم المشاركات والمشاركين في هذا المخيم الرابع والعشرين قد ولدوا بعد انطلاق المخيم الأول من مركز عمر المختار في لبنان عام 1990.
وكم هو مصدر فخر واعتزاز لنا أن ينعقد هذا المخيم على أرض تونس الخضراء المباركة، أرض الدفاع عن هويتنا العربية والإسلامية، وأرض الإشعاع الحضاري العربي الإسلامي، لنتعارف ونتحاور ونتواصل ونشكل معاً أمّة الوحدة على طريق وحدة الأمّة، أمّة التقدّم على طريق تقدّم الأمّة، أمّة الحرية والتحرر على طريق التحرر والحرية، أمّة فلسطين على طريق فلسطين التي تفتح بدماء شهدائها البررة في غزّة الشامخة وكل فلسطين طريق الحرية والكرامة لأمّتنا كلها، آملين أن ينعقد مخيمنا الخامس والعشرون القادم على أرض غزّة المنتصرة، بإذن الله، نشارك أبناءها في بلسمة جراحهم، وإعمار بيوتهم، والدفاع عن مقاومتهم.
لن أطيل عليكم في كلمتي هذه، فلقد جئنا هنا لنتعلم معكم، ولنستمد من شبابكم حيوية، ومن حماستكم تصميماً، ومن وعيكم المبكّر زاداً لمواصلة المسيرة على طريق وحدة الأمّة وكرامة أبنائها وحرية قرارها، بل على طريق بناء مجتمع الكفاية والعدل الذي دعا إليه القائد الكبير جمال عبد الناصر وهو المعلم والملهم لأمّتنا وأجيالها المتعاقبة.
أما مدير المخيم الأستاذ أحمد كامل فقد أكّد على استمرارية مخيم الشباب القومي العربي منذ عام 1990 هو دليل على ريادة وأهمية هذا النشاط الذي يتيح الفرصة لنخبة من شباب الأمّة للقاء والحوار والتفاعل حول قضايا الأمّة داعياً إلى إطلاق اسم "دورة فلسطين" على دورة المخيم.
كلمة المشاركين ألقتها المشاركة ريم عبيدي من المغرب التي رأت أن ما يتعرض له الوطن العربي من حروب واحتلال وتهويد وحصار وضغوطات اقتصادية وسياسية تستدعي لقاء كل مكونات الأمّة وتستدعي شباب الأمّة للقاء لأن المسؤولية كبيرة والمعركة كبيرة.
ثم كانت لوحات فنية قدمها الشباب المشارك.
وسيبدأ المخيم برنامجه الحواري والثقافي والفني بالإضافة إلى رحلات تعرف على الربوع التونسية.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 15538

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار عربية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010