الخميس 17 تموز (يوليو) 2014

نموذج رادع للتلفيق

الخميس 17 تموز (يوليو) 2014 par خيري منصور

فضيحة محطة ال "بي .بي .سي" التي بدأت بالتضليل وقلب الحقائق وانتهت إلى الاعتذار العلني مثال آخر يعيدنا إلى ستينات القرن الماضي والحرب الفيتنامية، عندما لعبت الصورة لأول مرة دور البطولة في الميديا، وانحازت بالضرورة إلى الضحية، وفي تلك الفترة نشرت مقالات عدة تبشر بعهد جديد تصبح فيه الصورة هي الشاهد وقد تعادل أحياناً مليون كلمة وليس ألف كلمة كما يقال .
وكانت مقالات ماكلوهان الشهيرة التي استخدم فيها مصطلح العولمة في سياق مغاير لما هو عليه الآن قد تنبأت بتحالف جدي وجذري بين الصورة والضحية، ولم يكن ما اقترفته محطة "اي .بي .سي" هو الاستثناء الوحيد من محاولات مماثلة، أراد أصحابها قلب المشهد وبالتالي معادلة الصراع، بحيث يكون المعتدى عليه وفق هذا المفهوم المضاد للواقع هوالمحتل، أما الضحية فهي التي تحمل الأوزار كلها .
لم يعد الآن من الممكن التنكيل بأي شعب أو حتى فرد بمعزل عن الشهود الذين قد لا يكونون بشراً من لحم ودم بل آلات تصوير وهواتف محمولة وفيديوهات، وبالفعل أطلق أحد المتخصصين في سايكولوجيا الإعلام مصطلح حرب الفيديوهات على ما يتم تناقله عبر وسائل الاتصال، لهذا تسللت الخدعة إلى هذه الحرب المصورة كما تسللت من قبل إلى كل الحروب، من خلال ما يسمى الكولاج، وإعادة التركيب وبالتالي إتاحة المجال للحذف والإضافة حسب الطلب، وقد يكون المشهد الفلسطيني الآن نموذجاً لتأمل ظاهرة تبدو محيرة، هي الضعف النسبي لردود الفعل الشعبية قياساً إلى مشاهد سابقة في السياق الدموي ذاته خصوصاً في العالم العربي الذي ينزف منذ ثلاثة أعوام، ويعيش شجوناً محلية تستغرقه، لكن مقابل ذلك ثمة اتساع في ردود أفعال على مستوى العالم يحكمها البعد الإنساني بالدرجة الأولى، ويكفي أن يدرك الناس في مختلف أصقاع هذا الكوكب أن أكثر من ثلث ضحايا العدوان على فلسطين وبالتحديد على قطاع غزة من الأطفال، وبينهم من لم يكمل السنة الثالثة من عمره، إضافة إلى الفحش السادي الذي يتجاوز القتل إلى حرق البشر وهم أحياء بعد إجبارهم على تجرع البنزين .
الصورة الآن حليف للضحية، وهي التي تتولى الدفاع عنها، خصوصاً إذا كانت منسية ومجبرة على الصمت لأن فمها مليء بالدم وليس بالماء .
إن ما فعلته محطة "اي .بي .سي" رغم فداحته ثم الاعتذار عنه قد يكون رادعاً لهواة التلفيق والكولاج ودبلجة الدم .


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 22 / 566252

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010